عالم الصحة

اكتشاف جديد قد يرسم الأمل لمرضى التصلب المتعدد

يُسبب الجهاز المناعي لدى المصابين بالتصلب المتعدد التهابًا يصيب الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي)، ليؤدي إلى أعراض متعددة تتراوح بين التعب والألم وصولًا إلى فقدان القدرة الإدراكية وحتى الشلل. وحتى الآن لم يصل الباحثون إلى علاج يشفي من التصلب المتعدد، لكنهم ابتكروا ما يؤخر تقدمه. وقد يُحدث نوع من الخلايا المعوية تغييرًا بارزًا في علاج المرض.

اكتشف الباحثون بالاعتماد على الدراسات السابقة وجود خلايا بلازما معينة تُعرف باسم الخلايا بي تنتج الغلوبيولين المناعي إيه الذي بدروه يستطيع تخفيف حدة الالتهاب في دماغ المرضى أثناء نشاط المرض. وشرح فريق من جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو في ورقة نُشرت في دروية سل كيف تهاجر هذه الخلايا من الأمعاء إلى الدماغ. وقال الكاتب المساعد سيرجيو بارانزيني في بيان صحافي »إن إثبات قدرة الخلايا بي المنتجة للغلوبيولين المناعي إيه على الهجرة من الأمعاء إلى الدماغ يفتح بابًا جديدًا في مجال أمراض الالتهابية العصبية وقد يكون الخطوة الأولى نحو إنتاج علاجات جديدة لتعديل سير التصلب المتعدد والاضطرابات العصبية المشابهة أو إيقاف تقدمها. «

وحينما زاد الباحثون عدد الخلايا البلازمية المنتجة للغلوبيولين المناعي والمهاجرة من أمعاء الفئران إلى أدمغتها وجدوا أن بإمكانهم التخلص كليًا من الالتهاب الحاصل في الدماغ. ويرون أن زيادة عدد هذه الخلايا في أمعاء المصابين بالتصلب المتعدد قد يزيد عدد الخلايا المهاجرة إلى أدمغتهم، وهم يهتمون بدراسة أنواع الميكروبات المعوية الطبيعية التي تحرض على تصنيع خلايا بلازما منتجة للغلوبيولين المناعي إيه. وقال الكاتب المساعد جين غومرمان »إذا استطعنا فهم ما تتفاعل معه هذه الخلايا، فقد نتمكن من علاج التصلب المتعدد بتعديل البكتيريا التي تعيش في الأمعاء السليمة،« وأضاف »قد يكون هذا أسهل من طريقة إيصال الأدوية إلى الدماغ التي لم تُثبت فعاليتها حتى الآن. «

The post اكتشاف جديد قد يرسم الأمل لمرضى التصلب المتعدد appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق