حول العالم

لعقه كلبه فأصابه بعدوى نادرة تسببت بوفاته

تُوفي رجل في ألمانيا يبلغ من العمر 63 عاماً، بعد إصابته بعدوى نادرة عندما لعقه كلبه.

 

تُوفي رجل في ألمانيا يبلغ من العمر 63 عاماً، بعد إصابته بعدوى نادرة عندما لعقه كلبه.

وقام الأطباء بتحذير أصحاب الحيوانات الأليفة وتقديم النصيحة لهم بطلب المشورة الطبية العاجلة، إذا ظهرت عليهم أعراض شبيهة بالإنفلونزا غير الاعتيادية، وذلك عقب الحالة النادرة التي نُشرت تفاصيلها في ورقة في المجلة الأوروبية لتقارير الحالة في الطب الباطني.

وجاء في التقرير أن عدوى الرجل الذي كان يتمتع بصحة جيدة كانت بسبب بكتيريا “capnocytophaga canimorsus”، والتي تتواجد عادة في أفواه الكلاب والقطط، وتنتقل إلى البشر فقط في حالات نادرة. ويمكن لهذه البكتيريا أن تنتقل من خلال لدغة حيوانية، ولكن الرجل لم يلدغ.

وأشار تقرير الأطباء في مستشفى الصليب الأحمر في بريمن بألمانيا إلى أن الرجل لم يتعرض للعض أو الإصابة، وإنما لُمس ولُعق فقط من قبل كلبه، أي حيوانه الأليف الوحيد، في الأسابيع السابقة.

وفي البداية، أبلغ الرجل عن أعراض شبيهة بالأنفلونزا، تطورت فيما بعد إلى تعفن حاد في الدم واضطراب جلدي، غالباً ما يكون قاتلاً، ويسبب بقعاً دموية، وكدمات، وتغيراً في لون الجلد، بالإضافة أيضاً إلى نخر الجلد.

وكان الرجل قد عولج في العناية المركزة، ولكن استمرت صحته بالتدهور، وتُوفي بسبب فشل أعضاء متعددة.

وكتب الأطباء: “يجب على أصحاب الحيوانات الأليفة بأعراض، شبيهة بالأنفلونزا، طلب المشورة الطبية بشكل عاجل عندما تكون الأعراض غير عادية”.

وبُترت ساقي ويدي امرأة في أوهايو، بعد إصابتها بعدوى نادرة من بكتيريا “capnocytophaga canimorsus” في مايو آيار. ويقول الأطباء إن العدوى حدثت على الأرجح عندما قام كلبها من سلالة “الجيرمان شيبرد” بلعقها.

وفي العام الماضي، قام جراحون ببتر أجزاء من أنف رجل في ويسكونسن، إضافة إلى يديه وقدميه، بعد أن دخلت البكتيريا إلى جسمه.

الوسوم

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: