حول العالم

شرطية تدخل بالخطأ شقة جارها فتقتله معتقدة أنه سارق!

توجهت إلى منزلها كي تنال قسطاً من الراحة، ولكن وللأسف أخطأت في الطابق

شرطية تدخل بالخطأ شقة جارها فتقتله معتقدة أنه سارق!

بعد أن أنهت الشرطية آمبر جيجر عملها في مركز الشرطة بولاية تكساس الأمريكية توجهت إلى منزلها كي تنال قسطاً من الراحة،
ولكن وللأسف أخطأت في الطابق الذي تقطن فيه، فصعدت إلى الطابق الرابع بدلا من الثالث، وهناك تفاجأت برجل أسود يدعى “بوثام جون” فأشهرت بندقيتها فوراً وأطلقت عليه النار معتقدةً أنه سارق اقتحم شقتها.

قصة آمبر المثيرة للجدل لم تأخذ منحى قضايا القتل العادية، بل تحولت إلى قضية رأي عام،
خاصةً وأن الرجل من أصحاب البشرة الملونة، فاعتبر المجتمع أن قتلها للرجل “جريمة كراهية”.

 شرطة تكساس فصلتها من العمل وحولتها إلى المحاكمة، وهناك قالت آمبر أنها تشعر بندم شديد،
لكن الحادثة كانت بالخطأ، تقول وهي تبكي: “أنا أكره نفسي، تمنيت لو أن جون هو الذي كان يحمل بندقية وقتلني، أشعر بتأنيب الضمير، وسأضطر لأن أتعايش مع هذا الذنب طيلة حياتي”.

خلال محاكمتها لم يصدق الحاضرون للجلسة دموعها وروايتها، وقالوا إنها “دموع التماسيح”.

قد تواجه آمبر حكما بالسجن يصل إلى 90 عاماً.

شرطية تدخل بالخطأ شقة جارها فتقتله معتقدة أنه سارق!
المصدر : albayan

الوسوم

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: