العلوم الصحية

ذراع روبوتية قابلة للارتداء تحول العشاء إلى تجربة مرحة

من يشعر بالجوع؟

في العشاء المقبل، قد يمنع خبراء الروبوتات عنا الطعام إلى أن نستحق كل لقمة منه فعلًا. لكن هذا ليس إلا تأويل قاس للمهمة الموكلة إلى آرم-إيه-داين، وهي ذراع روبوتية شبه ذاتية التحكم تضفي مرحًا إلى الكيفية التي نتناول بها الطعام.

وجبة سعيدة

تختار الذراع الروبوتية تقديم الطعام لمن يعبر عن أكبر قدر من السعادة على مائدة الطعام، فوفقًا لمجلة آي إي إي إي سبكترم، يوجه إحدى الأشخاص على مائدة الطعام الذراع الروبوتية نحو قطعة طعام، فتلتقط الذراع المعلقة على صدر أحدهم اللقمة وترفعها إلى الأعلى على مستوى أفواه الحضور، وإن اكتست السعادة ملامح الشخص الجالس على الجانب الآخر من حامل الذراع، اتجهت نحو فمه حتى يتناول هذه اللقمة.

لكن إن عبس ذلك الشخص، وأبدى استهجانه، تختار الذراع عندها إرسال الطعام إلى مرتدي الذراع الروبوتية على صدره، وإن أبدى هذا الآخر استهجانًا أيضًا، فإن الذراع ستلوح بالطعام إلى الأمام والخلف ثم تختار شخصًا عشوائيًا، وذلك وفقًا لبحث نشره مهندسون أستراليون من المعهد الملكي للتقنية في ملبورن، وسيقدم بحثهم هذا الشهر خلال مؤتمر هيومان-روبوت إنترآكشن.

ولا داعي للخوف من أن تلكم الذراع وجهك أو تهشم أسنانك، فوفقًا لمجلة سبكترم، تحافظ الذراع الروبوتية على مسافة أمان من الوجه تقدر بعشرة سنتيمترات.

The post ذراع روبوتية قابلة للارتداء تحول العشاء إلى تجربة مرحة appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق