مقابلات خاصة

خاص- في منّا وجر، قطع بث المقابلة مع زياد برجي وبيار رباط يتراجع عن الرد على هادي شرارة

حلّ النجم زياد برجي ضيفاً على برنامج “منّا وجر” الذي يقدمه بيار رباط، مساء الاثنين 19 تشرين الثاني على شاشة الـ MTV.

وقبل الدخول في مجريات الحلقة لفتنا خلال تغطيتنا عدة امور منها انقطاع البث المباشر للبرنامج عند الساعة الـ 12 منتصف الليل كي تذاع نشرة اخبار الـ MTV، وهذا ما اعترض عليه المشاهدون الذين كانوا يتابعون الحلقة، فكان على بيار رباط ان يضع حداً للوقت الضائع الذي زاد عن حده، فقُطع البث عند السؤال الأهم – اي الاخير – ودون شكر الضيف او ختم اللقاء بما يليق بالفنان اللبناني زياد برجي، على امل ان يستدرك بيار والمخرج كميل طانيوس والضيوف الثابتين الامر في الحلقة المقبلة خاصة بعدما كان قد نبّه بيار الضيف عند السؤال الأخير حول فضل شاكر عن ان لديه دقيقة واحدة فقط للاجابة قبل نهاية الحلقة الا ان الوقت داهم زياد وقطعت الـ MTV الصورة وانتقلت الى نشرة الاخبار.

كما لا بد من الاشارة الى ان “رباط” كان قد اعلن منتصف الاسبوع الماضي بتغريدة على حسابه انه سيرد على الفنان هادي شرارة خاصة بعدما اعلن الاخير ندمه على المشاركة عقب اطلالته يوم الاثنين الفائت عبر “منّا وجر”، ولكن يبدو ان “رباط” التزم الصمت حول الموضوع بسبب الضغوطات ربما التي وضعها هادي شرارة او بسبب اتصال الاخير برئيس المحطة الاستاذ ميشال المر حيث تراجع بيار رباط عن الرد على هادي شرارة الذي ذكره دون ان يسميه في بداية الحلقة ويستحيل ان يكون ضيق الوقت قد حال دون ذلك لان الحلقة شهدت على وقت ضائع فارغ من اي مضمون قيّم. (اخبار ذات صلة: هادي شرارة نادم على مشاركته في “منا وجر”)

ايضاً لفتنا عدم دخول هاتشاغ #منّا_وجر ضمن اكثر البرامج مشاهدة للاسبوع الثاني على التوالي على مواقع التواصل، وهذا ان دلّ على شيء يدل على ان مزاج المشاهد في متابعة البرنامج أصبح في مكان آخر مع احتدام المنافسة ليلة الاثنين او ربما لان على رباط التمسك بمضمون جاذب اكثر للحلقات سيما انه الخبير في هذه المسائل وربما الاكثر ذكاءًا.

وبالعودة الى الحلقة فقد تحدث “رباط” في البداية عن النسبة العالية التي حققتها أغنية “شو حلو” على موقع يوتيوب حيث تخطت الـ 150 مليون مشاهدة بعد اقل من عام على طرحها.

اشار زياد الى إنه لم يتوقع قبل اصدارها ان تحصد هذه النسبة من المشاهدة، وقال ممازحا “لو عارف كنت أصدرتها من زمان”.

وأضاف الى أن هذا النجاح الكبير كان ينتظره وحتى على الصعيد الشخصي قام بتغيير ايجابي بشخصيته وطريقة حياته.

ووجه التحية الى ولديه “نور” و”يوسف” ولفت الى انهما جعلاه يتعرف على الدنيا.

كما وجه التحية الى سلطان الطرب جورج وسوف بعد ان عَلِمَ أنه يتابعه مباشرة عبر الشاشة وعبّر عن حبه واحترامه له.

ثم تفاجأ زياد برجي باتصال هاتفي من جورج وسوف مباشرة خلال الحلقة. وقد عبر الوسوف عن حبه الكبير لبرجي، وقال ايضًا “بحب الـmtv وبرنامج “منا وجرّ” وبيار رباط” واعداً بالمشاركة بالبرنامج يوماً ما.

وعن اسباب تخليه عن حمل هاتف خليوي، لفت زياد الى إن مدير اعماله لديه هاتف لأعماله وحفلاته وهو لديه وسيلة اتصال خاصة مع عائلته.

وتحدث “برجي” عن اللقاء الذي جمعه خلال مشاركته في استديو الفن في السابق بالسيدة فيروز. وأكد ان كان له الشرف في أن يتعرف عليها شخصيا.

وفي فقرة “العلبة الحمراء”، اختار زياد مجموعة علب تتضمن عدة طلبات منها ان يروي “نكتة” او ان يعزف على الطاولة، كما غنى اغنية “احبك” للنجم الاماراتي حسين الجسمي وغيرها من الطلبات العفوية.

وفي الفقرة الأخيرة The Hot 5:

ورداً على سؤال حول اعتذاره من كل الفنانات اليسا، شيرين عبد الوهاب ونانسي عجرم، وان لديه ثقافة الاعتذار فهل لديه ثقافة التسامح؟

اكد الى انه سامح اليسا وليس لديه مشكلة مع الأخريات، وأشار الى إنه قرّر أن يغيّر حياته مع بداية عام 2019 ويريد أن لا يكون لديه مشكلة مع أحد.

وأفصح أن في حياته تعرض لعدة امور سيئة وأن ابنته “نور” هي التي أعادته الى الصحّ.

ورداً على سؤال هل يستمر بدعم النجم المغربي سعد لمجرد على الرغم من اتهامه عدة مرات بالاغتصاب، اكد الى إنه اختار صداقته بسبب شخصه ودائمًا يدعمه.

وعن غياب الود بين نجوم “استديو الفن” لبعضهم البعض قال “وجّه السؤال للبابا يلي ربانا”، قاطعه بيار رباط هل تقصد المخرج سيمون الأسمر؟ فأكد برجي على ذلك.

ورداً على سؤال حول كم من المرات أدخله صديقه الشاعر احمد ماضي بمشاكل، اكد الى ان احمد شخص عفوي وصريح جدًا لكن يورطه احياناً بعدة مشاكل وهو في بعض الاحيان “يزعل منه”.

وفي السؤال الأخير حول دفاعه عن فضل شاكر، لفت زياد ان فضل وقف الى جانبه في حياته وله “فضل عليه”.

لا شك في ان اطلالة زياد برجي بالامس اعجبت المشاهد الذي يكتشف مرة جديدة خفة ظل وطرافة هذا النجم المتواضع والحقيقي الذي يكره الاقنعة وينبذ ارتداءها واستطاع بالامس ان يؤكد على شخصية استثنائية ملؤها الانسانية والطيبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق