حوادث

بعد فاجعة الممرضة مدينة الانتحار تخطف روح ثلاثيني

باتت آفة الإنتحار تثير مخاوف ساكنة مدينة شفشاون، بعد يومين من انتحار ممرضة في ريعان شبابها

باتت آفة الإنتحار تثير مخاوف ساكنة مدينة شفشاون، بعد يومين من انتحار ممرضة في ريعان شبابها، تسجل شفشاون التي أصبحت توصف بعاصمة الانتحار بالمغرب حالة انتحار جديدة.

التفاصيل، وضع شاب يبلغ من العمر 30سنة، حدا لحياته شنقا، امس السبت، وذلك بحي قاع
الدشار بشفشاون.
ووفق مصادر محلية، فإن أسرة الهالك تفاجأت بجثة الثلاثيني معلقة بجذع شجرة غ بعيد عن
منزل أسرته بحي قاع الدشار بشفشاون، فيما لم تعرف لحد الساعة أسباب إقدامه ع فعل
الانتحار.
الهالك يبلغ من العمر 30سنة، ولا يعا من أمراض أو إضطرابات نفسية، وفق المصادر ذاتها.
وحلت السلطات المحلية ومصالح الدرك المل بع المكان لمعاينة ظروف الانتحار وفتح تحقيق
الموضوع تحت إشراف النيابة العامة، فيما تم نقل جثة الهالك إ مستودع الأموات بمستشفى
محمد الخامس بشفشاون قصد التشرح.

يشار إلى أن إقليم شفشاون شهد 31 حالة إنتحار خلال هذه السنة، فيما سجل الإقليم 29 حالة خلال سنة2018 ، وهي أرقام تثير الكثير من التخوفات والتوجس من أن تتحول هذه المدينة الهادئة إلى “عاصمة الانتحار” بالمملكة.

المصدر : al3omk

الوسوم

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: