التسويق الالكتروني

التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني:

مفهوم النشر والترويج وبيع المنتجات على شبكة الانترنت

باختصار  التجارة الإلكترونية :
هي مجرد عملية بيع وشراء المنتجات بالوسائل الإلكترونية مثل تطبيقات الهاتف المحمول والإنترنت.
وتشير  إلى كل من البيع بالتجزئة عبر الإنترنت وكذلك المعاملات الإلكترونية.
وازدادت شعبية بشكل كبير على مدى العقود الماضية ، وبطرق ، فإنها تحل محل متاجر الطوب والملاط التقليدية.

وهي  ايضاً  كمفهوم لنشر وترويج السلع أو الخدمات وبيعها على شبكة الإنترنت، وعلى اعتبار التميز الذي تحظى به البيئة الرقمية للإنترنت فإننا في حاجة ماسة بالتأكيد إلى وسائل وطرق رقمية.
أيضاً للترويج لهذه السلع ونشرها على الشبكة بداية من تأسيس المتجر الإلكتروني المتمثل في الموقع الإلكتروني وانتهاء بقبول طلبات الزبائن الراغبين في شراء هذه السلع أو الخدمات.

في حين أن معظم الناس يفكرون في التجارة الإلكترونية مثل الأعمال التجارية للمستهلك (B2C) ، وهناك العديد من الأنواع . وتشمل هذه المواقع المزادات على الإنترنت .
والخدمات المصرفية عبر الإنترنت ، والتذاكر عبر الإنترنت والتحفظات ، و عمل لعمل (B2B) المعاملات. في الآونة الأخيرة . توسع نمو التجارة الإلكترونية إلى المبيعات باستخدام أجهزة محمولة والذي يُعرف عمومًا باسم “m-commerce” وهو ببساطة مجموعة فرعية من التجارة الإلكترونية.

في قراءة سريعة لبيئة التسويق الإلكتروني والبيئة التقليدية نجد ذلك التلاقي في المكونات والأفكار بحيث تسيران معاً في خط متواز .
في حين يكمن الاختلاف في الأسلوب أو الطريقة التي تتم بها عملية التسويق والنشر.
ومن هنا انعكست بعض نماذج التجارة التقليدية ومفاهيمها على التجارة الإلكترونية.

نموذج تعامل الشركات مع الشركات :

و يعتمد هذا النموذج على تبادل الشركات لعلاقات التسويق فيما بينها. يمكن أن نسوق هنا مثال على هذا النوع من التجارة حيث تقوم بعض الشركات مثلاً بتصنيع بطاقات العرض أو بطاقات الصوت وتقوم ببيعها لشركات إنتاج أجهزة الحاسوب لتقوم بتجميعها وبيعها لاحقاً.
نموذج تعامل الشركات مع العملاء الأفراد
هذا النموذج يعتمد على قيام شركة ما بتوفير منتج أو خدمة معينة لزبائنها .
.نموذج تعامل الأفراد مع بعضهم
يعتبر هذا النموذج أقل نماذج التسويق شيوعاً، حيث يقوم الأشخاص بتسويق المنتجات أو الخدمات فيما بينهم،مثال له:الموقع الالكتروني (www.eBay.com)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق