عالم الصحة

ارتفاع معدل أعمار الأمريكيين سيؤدي إلى زيادة عدد المصابين بالألزهايمر

عبء الرعاية يؤدي مرض ألزهايمر إلى تدهور حالة الدماغ. إذ لا يقتصر تأثيره على حرمان المرضى من القدرة على التفكير والتذكر فحسب، لكنه يضع عبئًا كبيرًا على كاهل أسر المرضى ومقدمي الرعاية والاقتصاد. وسيؤدي ارتفاع معدل أعمار الأمريكيين إلى زيادة عدد المصابين بالألزهايمر، وفقًا لتقرير جديد من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها نشر يوم الأربعاء الماضي في دورية ألزهايمر آند ديمنشيا الصادرة عن جمعية الألزهايمر. ويتوقع التقرير تضاعف عدد المرضى في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأربعين عامًا المقبلة ثلاث مرات ليصبح 14 مليون مريض، لترتفع النسبة الإجمالية لمرضى الألزهايمر في الولايات المتحدة الأمريكية من 1.6% إلى 3.3% بحلول العام 2060. جانب مشرق وعلى الرغم من الصورة القاتمة التي ترسمها هذه التوقعات، فإن فيها جانب إيجابي، إذ ذكرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في بيانٍ صحافي «أن الزيادة سببها قلة عدد الوفيات بسبب الأمراض المزمنة وارتفاع معدل أعمار الأمريكيين ما يجعلهم عرضة للإصابة بالألزهايمر والخرف المرتبط به.» ويعني هذا أن نجاحنا في علاج الأمراض الأخرى أدى إلى زيادة عدد الناس المعرضين للإصا..

أكمل القراءة »

الحفز الكهربائي يعيد إلى رجل مشلول الساقين قدرته على المشي

أمل جديد تؤدي كثير من حالات الإصابة بشلل الأطراف السفلية التام الناتج عن تلف الحبل الشوكي إلى قعود المصاب بقية عمره على كرسيّ متحرك، لكن علاجًا جديدًا ظهر مؤخرًا يبشر بتغير هذه الحتمية، إذ كشفت ورقة بحثية جديدة أن رجلًا عمره 29 عامًا كان مصابًا بالشلل في حادثة زلاجة جليدية آلية في 2013 صار قاردًا على المشي مرة أخرى، بواسطة جهاز جديد يوصل الإشارات الكهربائية إلى عموده الفقري. قال كيندال لي، مدير مختبرات مايو كلينك للهندسة العصبية وجرَّاح الأعصاب الذي ساهم في ذلك العلاج، في بيان صحافي «هذا يؤكد أن الشبكات العصبية الموجودة تحت إصابة في الحبل الشوكي تظل قادرة على العمل حتى بعد الشلل.» ببطء وثبات في يوم الاثنين الماضي نُشرت دراسة في مجلة نيتشر ميديسن عن علاج جديد. وقال كيندال في المؤتمر الصحافي إنها بدأت بعلاج المريض علاجًا طبيعيًّا مدته 22 يومًا، للتيقُّن من عدم إمكانية استعادته القدرة على المشي بمفرده. وبعد ذلك زرع فريق جراحة عصبية من مايو كلينك في ظَهره قطبًا كهربائيًّا كانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية سمحت باستعماله لتخفيف الألم، واستطاعوا بواسطة وحدة تحكم لاسلكية جعْل الجهاز يو..

أكمل القراءة »

القضاء على البعوض الناقل للملاريا في تجربة مخبرية

استطاع فريق كلية لندن الإمبراطورية القضاء على مجموعة من بعوض الأنوفيلة الغامبية بمرور سبعة أجيال إلى أحد عشر جيلًا منها. وتُعَدُّ هذه المرَّة الأولى التي ينجح فيها العلماء في كبح القدرة التناسلية لدى كائنات حية معقّدة مخبريًّا من خلال مقاربة على المستوى الجزيئي. استخدم الفريق تقنية تُسمَّى محرّك الجينات لاستهداف أنواع محدَّدة من البعوض وهي الأنوفيلة الغامبية التي تلعب دور الناقل لمرض الملاريا في صحارى إفريقيا. ويوجد نحو 3500 نوع من البعوض حول العالم، يرتبط 40 نوعًا منها فحسب بهذا المرض. ويأمل الباحثون أن يطلقوا أنواع البعوض المستهدفة بتقنية المحرّك الجيني في المستقبل لنشر العقم الجنسي بين إناث البعوض وإحداث خلل في نموّ هذه الحشرات وتكاثرها. وقُدِّر عدد حالات الملاريا بنحو 216 مليون حالة أدَّت إلى نحو 445 ألف وفاة في عام 2016، معظمها بين الأطفال دون الخامسة من العمر. وقال أندريا كريسانتي أستاذ قسم علوم الحياة في الكلية الإمبراطورية «تُعَدُّ سنة 2016 السنة الأولى التي لا ينخفض فيها عدد حالات الملاريا على الرغم من الجهود والموارد المبذولة سنويًّا، ما يشير إلى حاجتنا لأدوات جديدة لحل هذ..

أكمل القراءة »

باحثون يكتشفون جزرًا جينومية تساعد في محاربة البكتيريا

أظهرت دراسة جديدة أنه يمكن تحويل الجزر الجينومية المُطورة من الفيروسات إلى رُسل قادرة على تعطيل بكتيريا المكورات الذهبية التي تقاوم غالبًا المضادات الحيوية وتشكل تهديدًا على أمن الصحة العامة، وخلصت هذه الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون من كلية الطب في جامعة نيويورك الأمريكية ونُشرت مؤخرًا في دورية نيتشر بيوتيكنولوجي، إلى أسلوب لهندسة نوع معين من الحمض النووي للبكتريا بهدف استبدال مورثات مسببة للمرض بأخرى تفتك بالبكتيريا أو تعطلها. تطور الحمض النووي المستخدم في الدراسة من فيروسات استقرت في البكتيريا بعد أن أصابتها لتُصبح جزءًا من نظامها الوراثي. ما خلف كيانًا مُهجنًا يتضمن مورثات تتناقلها البكتيريا عند انقسامها، لكنها قد تُزال أحيانًا من البنية البكتيرية الفائقة لتُحمّل كفيروس في محفظة بروتينية يمكنها حقن حمضها النووي في خلايا بكتيرية أخرى. شكّل دمج القفزات التطورية جُزرًا جينوميةً لتكون مُركّبات مِرسالية قادرة على إيصال أحمال وراثية عبر المجموعات البكتيرية، وفقًا للكاتبين. وأدى حقن جُزُر المكورات الذهبية التي هندسها الباحثون في فئران مصابة بخمج مكورات قاتل إلى قتل البكتيريا وإنقاذ ا..

أكمل القراءة »

جراء في متاجر للحيوانات الأليفة تنشر بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية

بيت الكلب نعلم أن الجراء حيوانات لطيفة. ويستمتع البعض بتركها تلعق وجوههم. لكن عندما تذهب كي تشتري جروًا من متجر للحيوانات الأليفة، اسأل نفسك. هل يساوي ذلك قضاء بضعة أيام في المرحاض تعاني من الإسهال. ذكر موقع ستيت أن أكثر من 100 شخص أصيبوا بإسهال مقاوم للمضادات الحيوية بعد ملامستهم لجراء في متاجر للحيوانات الأليفة. ويعتقد علماء الأوبئة أن السبب في ذلك هو علاج كلاب سليمة باستخدام مضادات حيوية ما ساعد البكتيريا على تطوير مقاومة ضدها. وباء الجراء نشر مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها تقريرًا خطيرًا يوم الجمعة الماضي. وذكر التقرير أن الجراء في ستة متاجر للحيوانات الأليفة تسببت في إصابة شخص ببكتيريا العطيفة الصائمية بين عامي 2016 و2018. ولم توضح الدراسات كيفية انتقال البكتيريا من الكلاب إلى البشر، وربما حدث ذلك من خلال أفواه الكلاب وبرازها. ووجد باحثو مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن المتاجر تعطي المضادات الحيوية لجميع الجراء تقريبًا. وكانت هذه الأدوية وقائية في نحو نصف الحالات وليست علاجًا لمرضٍ معين. مخزن للبكتيريا يؤدي الإفراط في استخدام المضادات الحيوية في البشر والكائنات الأخ..

أكمل القراءة »

لماذا أنبت العلماء مريئًا بشريًّا صغيرًا في المخبر؟

صعوبات التطوير عندما تتناول حبَّة دواء، فإنَّك غالبًا لا تطيل التفكير في مراحل تطوير هذا الدواء. ويسعى العلماء دائمًا إلى تطوير أدوية جديدة وتقنيات متقدمة تساعد المرضى، لكنَّ اختبارها على البشر يحمل أخطارًا عديدة ويستغرق وقتًا طويلًا. ولتجاوز هذه المشكلة، أنبت الباحثون نماذج مخبرية تحاكي عدَّة أعضاء في جسم الإنسان لاختبار الأدوية عليها. ونجح فريق في مستشفيات أطفال سنسناتي للخلايا الجذعية والطب شبه العضوي في إضافة عضو جديد لقائمة الأعضاء التي تستنبت على الطلب: وهو المريء. المريء يبلغ طول المريء نحو 20 سم، ويصل بين الحلق والمعدة. أنبت الباحثون نموذجًا مصغَّرًا للمريء أطلقوا عليه اسم شبه العضو المريئي. ونشر الفريق نتائج دراسته في مجلَّة سل للخلايا الجذعية. بدأ الباحثون تجربتهم بخلايا جذعية عديدة القدرات تتمتَّع بقدرة التمايز إلى مختلف أنواع الأنسجة. واستهدف الباحثون في الخلايا جينات ترتبط بتشكُّل المريء لتحريض نموّ نسيج مريئي. وحصلوا على نسيج مريئي صغير يبلغ طوله أقل من 3 مليمترات خلال شهرين. المريء الأنيق عندما قارن الباحثون نسيج المريء المستنبت مخبريًّا بنسيج مريئي طبيعي، وجدوا ت..

أكمل القراءة »

التخلص من الخلايا المصابة من الدماغ قد يوقف تدهور القدرات المعرفية

يوجد في جسم الإنسان 37 تريليون خلية يؤدي كل منها مهمة محددة لإبقائه على قيد الحياة وبصحة جيدة، لكن قد تصبح بعض الخلايا أحيانًا -وخصوصًا في الدماغ- خاملة لا تؤدي وظائفها، فتدعى حينها بالخلايا الهرمة. اعتقد العلماء أن تراكم هذه الخلايا يرتبط بالشيخوخة وأمراض مختلفة مثل السرطان، لكن بحثًا جديدًا نُشر في مجلة نيتشر وجد أن ازدياد عدد الخلايا الهرمة في دماغ الفئران أدى إلى ازدياد تدهور قدراتها المعرفية. يحصل العلماء على معظم المعلومات عن داء ألزهايمر والأمراض العصبية التنكسية الأخرى عن طريق تشريح أدمغة الموتى أو أدمغة الحيوانات بعد إصابتهم بالمرض، لكن ما يميز هذه الدراسة أن الباحثين أجروا تجربة مضبوطة، ووصلوا إلى نتيجة تؤكد أن زيادة عدد الخلايا الهرمة تؤدي إلى زيادة حدة تدهور القدرات المعرفية، ما يستبعد احتمال النظر إلى ارتفاع عدد الخلايا الهرمة عند هؤلاء المرضى كمجرد صدفة. استخدم الباحثون نوعًا من الفئران المخبرية المعدلة جينيًا والتي انتشرت بشكل طبيعي خلايا هرمة في أدمغتها، ما جعلها تعاني من تراجع كبير في القدرات المعرفية، ثم استخدم الباحثون علاجًا دوائيًا يمنع تراكم هذه الخلايا في الدم..

أكمل القراءة »

إعادة مزامنة الخلايا العصبية لعلاج الفصام

يعاني نحو 1% من البشر من الفصام (السكيزوفرينيا،) وهو مرض نفسي شائع ويسبب الإعاقة والعجز. وأشارت الأبحاث في السنوات الأخيرة إلى أنَّ أعراض الفصام قد ترجع إلى انعدام التزامن بين الخلايا العصبية، ما يؤدّي إلى ظهور أعراض، مثل: فقدان الذاكرة وفرط النشاط والهلوسات. لكنَّ المنشأ الخلوي لانعدام التزامن ما زال مجهولًا. قرَّر باحثون من جامعة جنيف مؤخَّرًا دراسة هذا المرض وفهمه. ودرس الفريق الآليَّات الخلوية التي تؤدّي إلى انعدام تزامن الشبكة العصبية، وحاول تصحيحها في نماذج فئران مخبرية في سبيل التحكُّم بالسلوك غير الطبيعي المرافق للفصام. ونُشِرت النتائج في مجلَّة نيتشر للعلوم العصبية، واقترحت النتائج احتمال وجود علاج ممكن يوافق جميع الأعمار. يظهر الفصام على شكل أعراض متنوّعة تختلف من مريض إلى آخر، ويُعَدُّ مرضًا عصبيًّا تطوريًّا، وما زال سببه الأصلي مجهولًا لكنَّ إصبع الاتهام يشير إلى عدَّة جينات يدرسها العلماء. إذ يزيد احتمال تطوُّر الفصام لدى المصابين بمتلازمة دي جورج أربعين مرَّة مقارنةً بالمعدَّل الطبيعي. وترجع متلازمة دي جورج إلى غياب نحو 30 جينًا من أحد نسختي الجسم الصبغي 22. وقال آلان ..

أكمل القراءة »

ساعة آبل الجديدة ترفع المعايير المتوقَّعة من الأجهزة الطبية

سمعنا جميعًا الأخبار المشوقة عن أجهزة الآيفون التي ستكون أفضل من سابقاتها وعن أجهزة الآيباد التي ستصبح أكثر كفاءة وستتمتَّع ببطاريات أكبر سعة وعن أجهزة الحاسوب التي ستتمتَّع بسعة تخزينية لا تمتلئ بسهولة. وكشف المؤتمر الذي عُقِد الأربعاء الماضي عن إضافات مهمَّة على الأجهزة التي تتمتَّع مسبقًا بمواصفات قوية، ومن الإعلانات المشوقة كشف شركة آبل عن تحديث مهمّ جدًّا. أطلقت الشركة سلسلة ساعات آبل وتش الجيل الرابع الذي سيتمتَّع بجهاز داخلي لمراقبة نظم القلب، وسيكون أوَّل جهاز متاح دون وصفة طبية لتخطيط القلب وفقًا لوكالة ستات. تمنح هذه الإضافة سلسلة الساعات فرصة إعادة تعريف المواصفات المتوقَّعة من الأجهزة الطبية؛ وستكلّف الساعة الجديدة نحو 400 دولار أمريكي. ساعة آبل وتش أوَّل جهاز متاح دون وصفة طبية لتخطيط القلب، ما يجعلها تحدد معايير جديدة للتوقعات من الأجهزة الطبية لا تغني الساعة عن زيارة الطبيب، لكنَّها ستساعد كثيرًا من الناس على مراقبة صحَّتهم وإدراك حاجتهم لزيارة الطبيب، قبل أن يتعرَّضوا لمشكلات صحّية. ويعاني نحو ثلاثة ملايين إلى ستة ملايين شخص في الولايات المتحدة الأمريكية من الرجفان ا..

أكمل القراءة »

البلاستيك الخالي من البيسفينول إيه قد يكون ضارًا أيضًا

الخوف من مادة بيسفينول إيه هل مادة البيسفينول إيه التي تستخدم في صناعة البلاستيك ضارة صحيًا؟ الإجابة تعتمد على الشخص الذي توجه إليه السؤال. شعر المستهلكون بالقلق من الأمراض الذي قد تسببها هذه المادة الكيميائية مثل أمراض التمثيل الغذائي والسرطان. ولذا بدأ المصنعون على مدار العقد الماضي في استخدام مواد بديلة لصناعة البلاستيك. ولكن الأمر السيء أن هذه المواد ليست أفضل حالًا، إذ وجدت دراسة جديدة نشرت في دورية كارانت بيولوجي أن المواد البديلة تتسبب بمشكلات صحية مشابهة لتلك التي يسببها البيسفينول إيه في الفئران ومنها التأثيرات التي تنتقل عبر الأجيال. تجربة على الفئران أجرت باتريشيا هانت، الاختصاصية في علم الوراثة في جامعة ولاية واشنطن، بحثًا عن موضوع مختلف تمامًا في العام 2003 عندما لاحظت تأثيرات البيسفينول إيه لأول مرة. ووجدت أنه تسرب من الأقفاص البلاستيكية إلى الفئران المحبوسة فيها وسبب خللًا في صبغياتها. ومؤخرًا بعد أعوام من صناعة أقفاص بلاستيكية للفئران من مواد بديلة للبيسفينول إيه، وجد العلماء خللًا وراثيًا في الخلايا الجنسية للفئران. وقالت هانت لدورية ساينس «كانت تجربة غريبة، وأو..

أكمل القراءة »