منوعات تقنية

مايكروسوفت تطور جهاز Surface قابل للطي

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

مايكروسوفت

تعمل شركة مايكروسوفت على تطوير جهاز Surface جديد غامض منذ عامين على الأقل، ويحمل هذا الجهاز الاسم الرمزي أندروميدا Andromeda، وكان هناك العديد من المعلومات التي ظهرت سابقًا حول هذا الجهاز من خلال براءات الاختراع والتقارير الصحفية ومراجع نظام التشغيل، بحيث يتضمن الجهاز شاشة عرض مزدوجة، وأوضحت وثيقة داخلية لشركة مايكروسوفت أن جهاز Surface الجديد سيكون بحجم صغير قابل للحمل والوضع ضمن الجيب.

وتصف مايكروسوفت مشروع أندروميدا كشيء احتضنته الشركة بهدوء داخليًا، حيث يؤدي إلى إنشاء فئة أجهزة جديدة تؤثر على خريطة الطريق العامة وتطمس الخطوط بين ما يعتبر جهاز حاسب وجهاز محمول، وتصف الشركة الجهاز داخليًا بأنه “جهاز جديد من فئة Surface بحجم صغير قابل للوضع ضمن الجيب، بحيث يجمع هذا الجهاز بين تجارب الأجهزة والبرامج الجديدة المبتكرة في سبيل إنشاء تجربة حوسبة شخصية متعددة الاستخدامات”.

وكان تقرير صادر في وقت سابق من هذا الشهر قد أشار إلى بعض خطط مايكروسوفت، في حين تم الكشف عن الاسم الرمزي أندروميدا Andromeda في العام الماضي، ورفضت شركة مايكروسوفت التعليق على المشروع، ولكن يعتبر جهاز أندروميدا الجديد بمثابة الرهان الرئيسي التالي للشركة من أجل تحدي ما نعتبره في الوقت الحالي هاتفًا وجهاز حاسب.

وطرحت شركة مايكروسوفت أجهزة Surface RT و Surface Pro منذ ست سنوات كأجهزة تم تصميمها لإنشاء فئة جديدة لتقليل الاختلافات بين الجهاز اللوحي والحاسب المحمول، ونجح جهاز Surface Pro في تقليل الفجوة بين أجهزة الحاسب المحمولة والأجهزة اللوحية، وهو ما دفع العديد من الشركات في الوقت الحالي، بما في ذلك آبل إلى حد ما، إلى محاول استنساخ نهج Surface.

وتجري عمليات تطوير جهاز أندروميدا بشكل سري داخل مايكروسوفت، مع شاشة قابلة للطي نحو الخارج تغطي المفاصل عند فتحها بالكامل، كما قامت عملاقة البرمجيات أيضًا بتجربة إدخال مدخلات من خلال القلم الإلكتروني ضمن أندروميدا، بحيث يمكن أن يتم طي الجهاز مثل كتاب ويمكن استخدام القلم الإلكتروني مع ميزة الحبر الرقمي، وتشتمل النماذج الاولية للجهاز على قلم إلكتروني وتطبيقات تشبه المفكرة لتدوين الملاحظات.

وتقوم مايكروسوفت أيضًا بإجراء تجارب على معالجات ARM داخل أجهزة أندروميدا النموذجية بدلاً من معالجات x86 التقليدية، ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت الشركة ستواصل عملها مع إنتل أو كوالكوم فيما يتعلق بالجهاز النهائي، وتشير مصادر على دراية بمشروع أندروميدا أن الشركة تستطيع إيقاف المشروع في أي مرحلة.

وقامت الشركة سابقًا بتطوير جهاز Surface Mini يشبه المفكرة، لكن تم إلغاؤه قبل أسابيع من موعد كشف النقاب عنه رسميًا، وكان بانوس باناي Panos Panay، المسؤول عن أجهزة Surface قد أكد وجود الجهاز الملغي، واصفًا Surface Mini بأنه رائع ومدهش، وتعتبر الشركة جهاز أندروميدا بمثابة رد على إخفاقاتها مع أجهزة ويندوز فون Windows Phone، حيث يشير أحد المستندات الداخلية التي تصف الجهاز على أنه قد يؤدي إلى طمس الخطوط بين الحوسبة المتنقلة والثابتة.

وشكلت أجهزة الحاسب ذات الشاشات المزدوجة أحد عوامل الجذب الرئيسية ضمن معرض Computex 2018، مما يشير إلى أن مايكروسوفت تشجع هذا الشكل، لكن المشكلة هي أن جميع هذه الأجهزة لديها فجوة كبيرة بين الشاشات، ووفقًا لجميع المؤشرات فإن جهاز أندروميدا يحاول التخفيف من مشكلة التصميم هذه مع شاشة عرض تلتف حول المفاصل.

وتخطط مايكروسوفت مبدئيًا لإطلاق أندروميدا القابل للطي، مما يسمح له بتغيير حجمه اعتمادًا على كيفية استخدامه، في عام 2018، إلى جانب بعض الأجهزة المماثلة المصنعة من بعض الشركات الشريكة لمايكروسوفت في تصنيع الأجهزة، وتعمل شركة إنتل أيضًا على أجهزة ذات شاشة عرض مزدوجة مشابهة لجهاز أندروميدا، والتي تستفيد من برمجيات مايكروسوفت العاملة ضمن أندروميدا Andromeda.

وأنشأت شركة إنتل نماذج أجهزة تتضمن شاشات عرض مزدوجة وشاشات عرض إلكترونية EPD، كما أنها تتشارك التصاميم المرجعية مع شركائها في تصنيع الأجهزة، حيث تعمل شركتا لينوفو Lenovo وآسوس Asus على إنشاء أجهزة مستوحاة من مفاهيم إنتل الخاصة، ومن المفترض أن يتوفر جهاز واحد على الأقل من هذه الأجهزة في وقت لاحق من هذا العام.

رابط الموضوع من المصدر: مايكروسوفت تطور جهاز Surface قابل للطي

Original Article

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق