كيفية التخفيف من آلام أضراس العقل

آلام أضراس العقل

أضراس العقل هي عبارة عن أربعة أضراس تظهر متأخرة في سن الشباب، وتكمن مشكلة هذه الأضراس أنها تنمو أحيانًا بطريقة خاطئة وتضغط على مجاوراتها وتنطمر في اللثة مسببة ألمًا وتورمًا شديدًا مما يستدعي قلعها جراحيًا بواسطة طبيب أسنان مختص.

فيما يلي بعض النصائح للتخفيف من ألم أضراس العقل:

  • قم بالمضمضة باستخدام ماء فاتر ومالح يساعد على تخفيف التهاب وتورّم اللثة، وحاول أن يصل الماء إلى المناطق التي لا تصل إليها فرشاة الأسنان.
  • جرب استخدام بعض الغسولات الفموية الحاوية على مواد مضادة للجراثيم، مثل تلك الحاوية على مادة كلورهيكسيدين، فهي قد تخفف من آلامك أيضًا.
  • أحضر قطعة من القطن وقم بنقعها في خلاصة النعناع، فالنعناع يحتوي على بعض الزيوت والتي لها تأثير فعال في تسكين الألم وتخفيف الالتهاب، كما يمكنك استخدام الشاي بالنعناع كغسول فموي.
  • أحضر بضعة قطع من القرنفل وقم بغليها في قليل من الماء، ومن ثم قم بتدليك المنطقة المؤلمة باستخدام هذه الوصفة، فقد ثبت أن للقرنفل تأثيرات مسكنة لآلام الأسنان.
  • أحضر كيسًا يحتوي على قطع من الثلج أو كمادات باردة وضعها على خدك في الطرف المؤلم لمدة 15 دقيقة تقريبًا، ومن ثم خذ استراحة لفترة 15 دقيقة أيضًا، وبعد ذلك ضع كمادات دافئة في نفس المنطقة، ومن ثم كرر وضع الكمادات الباردة. تسمى هذه الطريقة بالعلاج الحار والبارد، احرص دومًا على أن تنتهي بالكمادات الباردة.
  • جرب مضغ العلكة، فلهذه العملية تأثير المسّاج على المنطقة المتهيجة.
  • استخدم بعض الأدوية المسكنة للألم والتي تباع في الصيدليات بدون وصفة طبية مثل باراسيتامول وإيبوبروفين، بعد استشارة الصيدلاني وقراءة النشرة الطبية المرفقة. وإذا لم تجدِ هذه الأدوية نفعًا ربما يصف لك طبيبك بعض المسكنات الأقوى ولكنها تحتاج إلى وصفة طبية.
  • يمكنك استخدام بعض الأدوية المخدرة موضعيًا بعد استشارة الطبيب والتي تطبق بشكل مباشر على مكان الألم.

بالطبع جميع هذه الطرق هي وسائل لتخفيف الألم ولا يمكن أن تعالج مشكلتك من جذورها، فإذا شعرت بأن آلام أسنانك لا تهدأ أو كنت تعاني من صداع متكرر أو تلاحظ خروج بعض الدم مع اللعاب أو أية أعراض أخرى مثل صعوبة فتح الفم وارتفاع الحرارة فيجدر بك زيارة طبيب الأسنان المختص لتقييم حالتك وإجراء ما يراه مناسبًا.

موضوع كيفية التخفيف من آلام أضراس العقل نُشر للمرّة الأولى على كيف صحّة.

Original Article

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*