العلوم الصحية

فورد تستخدم الهياكل الخارجية في مصانعها

قد تستحوذ الأتمتة على عالم التصنيع مستقبلًا، لكن ليس بعد. فعلى الرغم من أن بعض الآلات خلصت البشر من وظائف مزعجة في المصانع، لكن الدور الذي يلعبه العاملون البشر في خطوط الإنتاج المليئة بالمشقات ما زال أساسيًا. إذ تتطلب بعض الوظائف وقوفًا مطولًا على الأقدام، وبعضها الآخر يتضمن حركات متكررة للذراع قد تصل إلى 4600 مرة في اليوم أو مليون مرة في العام. وقد يصبح هذا طي النسيان لدى شركة فورد للسيارات مع استخدامها للهياكل الخارجية، وفقًا لموقع إنغادجيت.

أدخلت فورد في نوفمبر/تشرين الثاني في مصنعين لها هياكلًا خارجيةً تُعرف باسم إيكسو فيست صنعتها شركة إيكسو بيونيكس. وستوزع الشركة قريبًا 75 هيكلًا خارجيًا على موظيفها في 15 مصنعًا حول العالم. لا تمتلك الهياكل محركات أو بطاريات، لكنها توفر الدعم السلبي للذراع (دون الحاجة لبذل جهد) ما بين 2.2 كيلوجرام وحتى 6.8 كيلوجرام تقريبًا. يستطيع الجهاز رفع الحمل عن عضلات الذراع عبر دعمها سلبيًا إلى أعلى وضعية تصل لها الذراع. وإن لم تقتنع، فقط ارفع ذراعك لعدة دقائق لتغير رأيك.

أشار المتحدث باسم الشركة أن الهياكل الخارجية تبدأ خطواتها الأولى لدى فورد. وقال «مارتي سميت» الخبير التقني لدى فورد للأنظمة البشرية والتصنيع الافتراضي لإنغادجيت «تساعد الهياكل الخارجية حاليًا في الدعم السلبي الذراع لتسهل المهمات التي تتطلب رفع الذراع إلى أعلى.»

سيؤدي التقدم المدروس لفورد إلى إيجاد تطبيقات أخرى للهياكل الخارجية في مصانعها. إذ تهدف الشركة بإنتاجها للأنظمة الحالية إلى برمجة الأجهزة الجديدة قبل طرحها. وقال سميت «سعينا إلى التركيز على تصميم نوع واحد من الهياكل الخارجية مبدئيًا ونخطط للتوسع مع الزمن.» ومن يدري ربما يتمكن البشر والآلات من العمل معًا بسلام.

The post فورد تستخدم الهياكل الخارجية في مصانعها appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق