فن

بعد وفاة رشيد طه… لمحةٌ من أهمِّ المحطات الفنية للراحل

The post بعد وفاة رشيد طه… لمحةٌ من أهمِّ المحطات الفنية للراحل appeared first on أراجيك.

قدّم لنا رشيد طه العديد والعديد من الأغاني أغلبها تحمل دِلالات عميقة وهامة وتلمس قلوب المستمعين، وأيضًا نظرته للحياة والسياسة والبشر تُعتبر نظرةً واقعيةً لا تنبع إلّا من شخص ذاق فعلًا مرارة العيش، وقرّر أن يُسلط الضوء عليها ويخلق المتعة من رحم المُعاناة.

وبينما كنا نعتقد أنَّه سوف يستمر كي يقدّم لنا أعمالًا جديدةً بالمستقبل، فارقنا دون سابق إنذار أمس في الثاني عشر من سبتمبر 2018.

توفي وهو في سريره أثناء نومه؛ بسبب سكتة قلبية فجائية. تركنا ورحل، لكن ترك أيضًا إرثًا من الفنون ستتوارثه الأجيال، وسيتمّ تخليد ذكراه أبد الدهر في قلوب الجميع.

في مقال اليوم سوف نتحدث على أهمِّ المحطات الفنية في حياته، وكيف له أن تطوّر من الصفر، وحتى وصل إلى قمة المجد وصار (رشيد طه) الذي يُنطق اسمه عالميًّا في كلِّ مكان، وأيضًا سنتحدث عن المزيج الذي صنعه بين الثقافة الجزائرية والثقافة الغربية ليُنتج أعمالًا جعلته يقف جنبًا إلى جنب مع الشاب خالد.

ما هي بدايته؟ وما نظرته للموسيقى والأغاني؟

كانت بدايات رشيد طه هي الانضمام إلى فرق عديدة والبدء في صنع اسم لنفسه، لكن البداية الحقيقية له في العمل بشكلٍ منفرد وصناعة اسم خاص به وجه كفنان فريد، كانت في عام 1989 حينما سافر إلى فرنسا.

وفي نقطة ما تمت دعوته إلى لوس أنجيلوس من أجل التعاون مع الموسيقي Don Was لإنتاج ألحان جديدة، وهناك استطاع مزج العديد من الآلات والأنماط الموسيقية باستخدام آلة (الدربوكة)، وبناءً عليه أصدر ألحانًا ذات طابع عربي في المجتمع الغربي. توقّع أن يكون نجاحه كبيرًا، وللأسف لم يكن المجتمع الأمريكي مستعدًا لهذا النوع من الموسيقى بعد، لكن في تلك البداية طبّق رشيد نظرته للموسيقى ألا وهي أنَّ الثقافة الموسيقية الجزائرية وثقافة الروك متشابهان جدًا، والمزج بينهما شيء منطقي ومميز.

الانطلاقة الحقيقية

الانطلاقة الحقيقية له كانت عندما بدأ مشوار الألبومات الفردية منذ عام 1993، وحتى عام 2001 بالتعاون مع (ستيف هيلاج)، وبها عاد إلى أصوله الأفريقية التي جعلت له بصمةً في عالم الفن آنذاك. في عام 1995 أطلق معه ألبومًا تحت عنوان Olé Olé، وكان هذا الألبوم هو الذي أظهر الانتماء الحقيقي لديه للقضية العربية ونظرته الواقعية ضد العنصرية، حيثُ ظهر في الألبوم بملابس تنم على أنَّه يُسلط الضوء على التعصب الأعمى ضد العرب، والخوف غير المبرر منهم.

بعد ذلك الأغنية التي أحدثت أكبر ضجة تحمل اسم (رشيد طه) كانت أغنية (يا رايح) التي صنعها في عام 1997، ومنذ ذلك الحين أصبحت جملة “يا رايح وين مسافر” جملة تتردد على ألسنة الملايين من العرب حتى وقتنا هذا من عُشَّاق المزيج الفريد بين الموسيقى العربية والموسيقى الغربية، وبها انطلق بعد ذلك للغناء في جزر الكناري، حيثُ بدأ اسمه يلمع في سماء الفن بشدة وقتها.

بعد فترة في 1998 استطاع إنتاج ألبوم تحت عنوان Diwân، والذي كان نقلةً كبيرةً له وأزاد شهرته جدًا بالأوساط الفنية الموسيقية. المميز في هذا الألبوم أنَّه ليس أصليًا بالكامل، بل عبارة عن إعادة إنتاج للعديد من الأغاني الجزائرية والعربية الأصيلة، مما جعله علامةً مميزةً في تاريخ الموسيقى المزجية التي يعشقها.

أمَّا بالنسبة لأكبر نجاحاته، استطاع الاشتراك مع الشاب خالد والشاب فاضل في أغنية عبد القادر. تلك، الأغنية التي صدحت في الأوساط الموسيقية كلها، وأحدثت ضجةً مهولةً لدى العامة والموسيقيين على حدٍ سواء، وباتت واحدةً من علامات الموسيقى العربية الخالدة حتى وقتنا هذا، وتُعتبر واحدةً من أكبر وأفضل نجاحات رشيد طه في مشواره الفني كله.

الألبوم الذي جعله المازج الفلكلوري الأشهر!

في عام 2001 أنتج الألبوم الذي جعل عالم الفن والموسيقي في عاصفة لا تهدأ لأسابيع طويلة، حيثُ كسر رشيد كلّ الحواجز بهذا الألبوم، وكأنَّه قال للجميع: “ها أنا أستطيع أن أصنع موسيقى مزجية جيدة، ولا يجب أن ألتزم بالأنماط الثابتة أو النواميس الجامدة”.

وكان هذا ألبوم (صنع في المدينة). لماذا كلّ هذا على كلِّ حال؟ في الواقع، لقد صنع طفرةً فعلًا بهذا الألبوم. قال (هيلاج) تعقيبًا على هذا الألبوم إنَّه مزج بين الأصول الموسيقية الجزائرية، موسيقى التيكنو، البوب، الروك، والبانك أيضًا، وقالت الـ BBC عنه إنّه من خلال هذا الألبوم هشّم كلّ الأنماط الثابتة، وأخذ مخاطرة تدمير ثقافته الموسيقية الأصلية مقابل تحصيل نوع جديد من الفن.

نجاح آخر، ثم عودة إلى الشراكات من جديد

أصدر رشيد طه ألبوم Tékitoi في 2004، ثم أتى أوان الشراكات من جديد. بعدها أدّى عرضًا مع Robert Plant وPatti Smith وBrian Eno، وفي وقتٍ لاحقٍ أدّى أيضًا مع Mick Jones أغنية Rock El Casbah التي قام بغنائها أيضًا كنسخة تحمل اسمه من النسخة الأصلية، وفي 2008 أدّى مع فرقة Dengue Fever ووصفوه بعاشق البانك الجزائري، وفي عام 2013 قام بآخر ألبوم له تحت مسمى Zoom، وبهذا أنهى مسيرته الغنائية الحافلة بالأعمال المذهلة.

وفي الختام

تمّ استخدام أغاني رشيد طه في أفلام مثل: Black Hawk Down وThe Truth About Charlie، وهذا بجانب ألعاب فيديو مثل: Far Cry 2 أيضًا، واختتم مسيرته الحياتية أمس، وها نحن ذا سلطنا الضوء على أهمِّ مراحل تطوّره الموسيقية. دعونا جميعًا ندعو له بالرحمة، ونستمع إلى إحدى أغانيه تكريمًا لذكراه.

  • سايمون كاول يُكرّم بنجمة على ممشى المشاهير في هوليود!
  • بعيدًا عن هاري بوتر… أهم أفلام إيما واتسون
  • مجموعةٌ من أهمِّ أفلام سبتمبر وأكتوبر 2018 مع مقاطع التريلر الخاصة بها في مكانٍ واحد
  • Rub & Tug بعد مزادٍ عالمي يذهبُ لشركة نيورجنسي… والبطلة هي الرائعة سكارليت جوهانسون.

The post بعد وفاة رشيد طه… لمحةٌ من أهمِّ المحطات الفنية للراحل appeared first on أراجيك.

Original Article

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق